Thursday, September 18, 2008

لا تعليق


6 comments:

حاتم عرفه said...
This comment has been removed by the author.
حاتم عرفه said...

لا تعليق..

بجد .. حزن أسمى من أن يعلق عليه..
وملامح أعمق من أن توصف..

ونظرة أبعــــــــــد من أن نري منتهاها..

تحياتي

تحفة فعلا

كأنني أنا said...

:)

roufi said...

أصعب إحساس يلمس طفلة أو بنت صغيرة
لما شفايفها توصل لمرحلة الشلل وترسم جملة. ليه كده؟
وعنيها بتبص بعيد علي أمل أن الحال يتغير وييجي اللي مرسوم علي شفايفه حقك عليا .
ويقدملها الفرحة
ساعتها
ترجع الشفايف لوضع الأبتسام وتنزل دمعتين فرح من عنيها
وتشرق الشمس وتلمس أشعتها رموش الطفلةالحزينة
وتوعدها بالنور والأمل والنهار الباسم المبتسم
أو
مايجيش اللي يحس بيها
وتفضل الصورة ثابتة مابتتغيرش
شفايف مشلولة
وعيون باصه لبعيد
وغروب دايم
وليل مظلم وحزين

صورة معبرة
تحياتي

M.R said...

اشتقت صوتك هنا... و ان كان حزينا، فما زال حزنك له في قلبي جلال، و سعدك له فيه شوق

دمت في حفظ الحفيظ

FAWEST said...

لية من غير تعليق

وش البنت دى
يعمل قصايد