Saturday, January 31, 2009

بعد لحظة تعري


( ما عاد يألفني الرحيل ، ما عدت أحتمل الرحيل ، لكن هنالك لن أنتظر )

بليغة هى الدنيا عندما ترتجل حتى فى إهاناتها

ابداعها قد يعقد لسانك طوال العمر

"لحظة حقيقة"

يجب احترامها رغماً عن كل الكلمات التى تلوذ بشفاهك

هرباً منها ومن جليدها المنطلق نحوك فى جبروت هالك

(أبدعت حقاً بما لا يتيح فرصة للنجاة)

2 comments:

HoundsevEN said...

bien que je n'sais pas ce que vous dite,,mais le visage m'attire bien.

حاتم عرفه said...

:)